فوتوغرافيا

112.photographia March 10 2019فوتوغرافيا - 

جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي  

منتدى الصورة .. إيجابية تبادل الخبرة والمعرفة

   بعد غدٍ الثلاثاء، ستستضيف دار الأوبرا بدبي، احتفالاً ضوئياً أنيقاً، زاخراً بروائع الالتقاطات البصرية، التي استحقّت التقدير والتكريم، لتحظى بلقب "فائز" في محاور الدورة الثامنة للجائزة، والتي كانت تحت عنوان "الأمل".

في حال استخدمنا خاصية "التقريب" لتتضّح لنا الصورة أكثر، سنلاحظ أن الحفل الختامي، يحتوي على عطاءاتٍ مختلفةٍ عن مجرّد إعلان أسماء الفائزين وتكريمهم. على مدار المواسم السبعة السابقة، كان هناك مجتمعٌ فوتوغرافيّ مميّز يظهر حاملاً معه حواراتٍ ونقاشاتٍ كان لها عميق الأثر على الفائزين من مختلف المحاور. 

 

111.photographia March 3 2019فوتوغرافيا - 

جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي  

الحصاد .. وأنواع البذور !

    أيامٌ قليلةٌ تفصلنا عن الحفل الختامي للدورة الثامنة لجائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي، والتي كانت تحت عنوانٍ نابضٍ بالحياة قدّمته للمصورين لاستفزاز قريحتهم الفوتوغرافية ورؤاهم البصرية الإبداعية، إنه مفهوم "الأمل"، وبجواره المحاور الأخرى المُكمّلة لأركان الموسم الثامن، وهي محور "ملف مصوّر" والمحور العام بشقّيه "الملوّن والأبيض والأسود" والمحور الخاص بالفيديو والمتمثّل بالتصوير الجوي.

 

photographia February 24 2019فوتوغرافيا - 

جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي  

جائزة "دريسدن" للسلام لـ"فتاة النابلم"

     عندما نسمع اسم "كيم فوك" قد لا تمنحنا ذاكرتنا أية صورٍ مباشرة ! لكن "فتاة النابلم" أشهر من أن تتجاهلها الذاكرة، فهذه الفتاة كانت في التاسعة من عمرها، عندما تعرّضت قريتها لهجومٍ بقنابل النابلم المحرّمة دولياً، التي أحرقت ملابسها ومساحةً واسعةً من جسدها فركضت هاربةً من هذا الجحيم وهي تصرخ (نونغ كوا .. نونغ كوا) حار جداً .. حار جداً.

الصورة انتقلت للعالم عبر عدسة مصور أسوشيتد برس "نيك أوت" الذي نال جائزة بوليتزر عام 1973 بفضلها. لكن "فوك" ظلّت تعاني من حروقها الشديدة التي اعتقد الأطباء أنها ستُنهي حياتها، حتى عام 1982 حيث تمكّنَتَ من الحركة بشكلٍ طبيعيّ مرةً أخرى.

 

photographia February 17 2019فوتوغرافيا - 

جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي  

الإنسانية .. من مُكوّنات العدسة ! - الجزء الثالث

تحدّثنا الأسبوع الماضي عن المصورين الذين يبادرون بصناعة الحلول من خلال ابتكار أفكارٍ خلاّقة ومشاريع مؤثرة تصنع فارقاً إنسانياً في حياة العديد من الناس.

سنتحدّث عن مساحةٍ خاصة، تتقاطع فيها الإنسانية مع الجرأة والشجاعة والتضحية أيضاً، فبعض المصورين الصحفيين قدّموا خدماتٍ جليلةٍ للإنسانية، بدافعٍ من حسّهم العالي بالواجب تجاهها. خاطروا بحياتهم عشرات المرات، بعضهم فقد حياته والبعض الآخر تلقّى إصاباتٍ خطرة، فقط لينقلوا للعالم مرارة الحقيقة، وبشاعة الاعتداء على إنسانية الإنسان في العديد من الحروب والنزاعات وأعمال العنف والتطرّف المختلفة. 

photographia February 10 2019فوتوغرافيا - 

جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي  

الإنسانية .. من مُكوّنات العدسة ! - الجزء الثاني

تحدّثنا الأسبوع الماضي عن المصورين الذين يعتبرون الإنسانية من مُكوّنات العدسة، ويعملون بتواترٍ يوميّ لصناعة فارقٍ في حياة الناس.

إن تردّي الأوضاع الإنسانية في عددٍ من بقاع العالم، واقعٌ مريرٌ يفرض نفسه ويتفوّق على محاولات التجاهل أو التأطير، ومحاولات الدعم الإنساني تواجه أكواماً من العقبات والتحدّيات. من الواجبات التي يؤديها المصور في هذه الظروف هو استقصاء الحقائق وتنقيتها من شوائب الشائعات والأقاويل العشوائية، ونقل الصورة الصادقة والشاملة لكل تفاصيل المعاناة، كما أن المصور المحترف يحظى بعقليةٍ خبيرةٍ قادرةٍ على تحديد نطاقات النشر المُجدية لانتزاع أفضل ما يمكن من تفاعلاتٍ وتأثيراتٍ مُسبّبة للتداول الواسع وصناعة الرأي العام.

photographia February 3 2019فوتوغرافيا - 

جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي  

الإنسانية .. من مُكوّنات العدسة ! - الجزء الأول

مع إشراقة كل صباح، هناك مصورون ومصورات يستيقظون على نداءٍ داخليّ عميق الفكرة والمفعول، يجهّزون عدساتهم ويعاينون خططهم اليومية ثم ينطلقون بهدفٍ واحد، تطويع مهاراتهم الفوتوغرافية في التقاط صورٍ تفيضُ بالوجع ومشاهدَ غارقة في متاهات الألم، يختارون الصور الأكثر تعبيراً عن الحالة المأساوية التي يعيشها البعض والتي تعكس طبيعة المعاناة التي يتعرّضون لها .. ثم ينتقلون للمرحلة الأهم، منح الأجنحة المناسبة للصورة لتسافر في كل مكان صانعةً الأثر المتزايد وحاجزةً مكانها ضمن قضايا الشأن العام، محاولةً قدر الإمكان أن تكون على رأس الأحاديث المتداولة بين الناس لفترةٍ من الزمن.ي المجرّدة أستطيع رؤيته والتدقيق في تفاصيله وتحليلها وتخيّل العديد من التعديلات التي يمكن أن تطرأ عليها !

photographia January 27 2019فوتوغرافيا - 

جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي  

مذكرات مهندس لا يحب التصوير!

رغم علاقته الوطيدة بالإبداع البصري، إلا أنه يعتقد أن التصوير مجرّد هواية مُسليّة، وأن التصوير الاحترافي ماهو إلا مبالغة تم اعتمادها عالمياً ضمن العديد من الهوايات الأخرى. كانت تعليقاته اللاذعة تستفز زملائه المصورين خاصة عندما يعرضون له بعض الصور لنفس الموضوع فيكون رده: أين الإبداع في تصوير مبنى مكتمل البناء من عدة زوايا ؟

جميع محاولات زملائه لإقناعه بتجربة التصوير باءت بالفشل، وكان رده دوماً: لا سبب يدعوني لالتقاط صورةٍ لمنظرٍ معين !! أنا بعيني المجرّدة أستطيع رؤيته والتدقيق في تفاصيله وتحليلها وتخيّل العديد من التعديلات التي يمكن أن تطرأ عليها !

photographia January 20 2019فوتوغرافيا - 

جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي  

ملفات الصور .. خُلاصات الحياة !

أحد أبرز المحاور المطروحة في الدورات الثلاث الماضية لجائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي، هو محور "ملف مصور"، وهو المحور الوحيد الذي يتطلّب المشاركة بمجموعةٍ من الصور بدلاً من صورةٍ واحدة. وبعيداً عن جدليّة صعوبة فكرة المحور أو سهولتها، والتي تتفاوت من مصورٍ لآخر .. فهذا المحور بالذات حاز على شعبيةٍ لافتةٍ من خلال نسب المشاركة في الأعوام الماضية مقارنةً بالمحاور الأخرى.

photographia January 13 2019فوتوغرافيا - 

جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي  

في البراري .. ابتساماتٌ تُحييها الكاميرا

  الانطباع الطاغي عن الحياة البرية من المنظور الفوتوغرافي، والذي يغلب عليه العنف والقسوة وصولاً للافتراس، قد يكون ظالماً إلى حدٍ ما قياساً بواقع نوعية الحياة اليومية في البراري. إلا أن هناك تبرير منطقي يفرض نفسه في هذه المعادلة، مفاده أن الجاذبية البصرية لصور الحياة البرية تعتمد على إثارة القصة وقوة التعابير فيها ! العين اعتادت على منطق الصراع في هذا النوع من الصور الذي يُكلّف أصحابه جهداً ومالاً بجانب التعرّض للمخاطرة في بيئة البراري المحفوفة بالمفاجآت.

photographia January 6 2019فوتوغرافيا - 

جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي  

بين انتظار الإلهام .. واستدعائه  - الجزء الثالث

  بوصولنا للمحطة الثالثة من سلسلة التساؤلات التي شاركناكم بها، عن المفاضلة بين انتظار الإلهام .. واستدعائه، يكون الجواب قد أضحى واضحاً للجميع. مع الأيام الأولى من عام 2019، نهديكم هذه الحقيقة الساطعة .. الاعتياد على استدعاء الإلهام سيجلب أضعاف المكاسب بالمقارنة مع اعتياد الانتظار ! عندما تستدعِ الإلهام فأنت تقوم ببرمجة مخيّلتك البصرية ورؤاك الفوتوغرافية على اصطياد الأفكار المدهشة .. والتي قد تكون أحياناً من ضروب الجنون، بينما من ينتظرون الإلهام سيحصلون على نتائج متشابهة ومتباعدة في نفس الوقت، وهذا يتنافى مع عقلية المصور الجاد.

photographia December 30 2018فوتوغرافيا - 

جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي  

بين انتظار الإلهام .. واستدعائه  - الجزء الثاني

  يدرُسُ "مارك بيمان" عالم الإدراك العصبي بجامعة "نورث ويسترن" الإلهام كأحد أهم العوامل التي تدلّنا على الكيفية التي تعمل بها العملية الإبداعية، طارحاً هذا السؤال: كيف تأتينا الأفكار الجديدة؟ الإلهام هو مجرّد خطوةٍ في طريق العملية الإبداعية، لكنه لا يحدث إلا عندما يقترن بعملٍ تحليليّ جاد، إذ ليس بوسع أحد أن يكتشف النظرية النسبية في أحلامه إذا لم يكن فيزيائياً قام بالدراسة والبحث والتحليل كثيراً حول نفس الموضوع. هذا استكمال ما جاء  في التقرير الذي كتبته "ماريا كونيكوفا" لمجلة "ذي نيويوركر" والذي تحدّثنا عن جزءٍ منه الأسبوع الماضي.

photographia December 23 2018فوتوغرافيا - 

جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي  

بين انتظار الإلهام .. واستدعائه  - الجزء الأول

  من الأسئلة الكبرى التي تحاصر المصورين المبتدئين، أو حتى المصورين ذوي التجارب الطويلة والذين يشعرون في مرحلةٍ ما بالوصول لحافة العالم، حيث يسيطر عليهم لفترةٍ من الوقت نمطٌ سلبيّ من التفكير يخبرهم بأن كل ما يمكن فعله قد تمّ بالفعل ! المصور المثقّف لا يؤمن بهذه الفكرة قط ! لكن من الواقعية أن نتقبّل وجودها في بعض المساحات الرمادية لبرهةٍ من الوقت.

ماهي الفكرة الفوتوغرافية التالية التي تستحق أن أعمل عليها بشغف ؟ 

photographia December 16 2018فوتوغرافيا - 

جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي  

لماذا لم أفز حتى الآن ! - الجزء الرابع

    بحثنا في الأجزاء الثلاثة الماضية عدداً من الأسباب الحيوية التي تقف بين المصور وبين تذوّق طعم الفوز، وقد تفاعل معنا الكثيرون من المصورين حول حيثيات هذه الأسباب ودورها في تأخير الاقتراب من منصات التتويج. في حال اقتربنا من نوعية الأسباب بشكلٍ أكبر، سنجدها تُصنّف نفسها لنوعين، خارجية وداخلية. الأسباب الخارجية هي التي ناقشنا أبرزها خلال الأجزاء السابقة. أما الأسباب الداخلية فهي لا تقل أهمية، بل قد تكون أكثر جوهريةً وعمقاً من الأسباب الخارجية.