فوتوغرافيا

photographia 15 Sep 2019فوتوغرافيا - 

جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي  

الصورة .. تُحيلُ خريفَ بيروت ربيعاً

    بمجهوداتٍ مشكورة، أطلقت "جمعية مهرجان الصورة – ذاكرة" بالتعاون مع "اتحاد المصورين العرب" و"دار المصور" في بيروت، النسخة الأولى من "مهرجان بيروت للصورة" بمشاركة 122 مصوراً فوتوغرافياً من  25 دولة من مختلف قارات العالم. هذه النسخة التي تَقَدَّمَ للمشاركة فيها 678 مصوراً ومصورة، من 36 جنسية، يقيمون في 41 دولة من العالم، حيث أرسلوا 3884 عملاً فوتوغرافياً، اختارت لجنة مختصة منهم 600 صورة.

photographia 8 Sep 2019فوتوغرافيا - 

جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي  

هل أنت مستعد لتصوير ما تأكله ؟

    نشر موقع CNN بالعربية موضوعاً شيّقاً عن فكرة مشروعٍ مبتكرة استلهمها المصور الأمريكي "غريغ سيغال" من رؤيته لمخلّفات الطعام الذي يتركه الأطفال في المدرسة والمنزل على وجه الخصوص. المشروع الذي حمل عنوان "Daily Bread" يهدف للتركيز على نوع الأطعمة التي يأكلها الأطفال ومدى فائدتها بالنسبة لهم. يقول "سيغال": الأطفال لا يفكرون كثيراً بمكوّنات طعامهم، لأنهم ليسوا من يصنعوه، لذا جمعتُ أصدقاء ابني للعمل على مشروع جديد، يتطلّب منهم تسجيل قائمة بالطعام الذي تناولوه لمدة أسبوع، ثم أعيد تجهيز هذه القائمة وألتقط الصور للأولاد بين أصناف الطعام الذي قاموا بتدوينه.

photographia 1Sep 2019فوتوغرافيا - 

جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي  

الضغط النفسي للصورة اليومية !

     "هوس الصورة اليومية" يمكننا أن نطلق هذا المصطلح لتوصيف الحالة التي سنتناولها في هذا المقال، وسواء أقرّوا بها أم أنكروها ! فهذه الحالة تجتاح الملايين كل صباح، من الناشطين والناشطات على منصات التواصل الاجتماعي، والذين يصنعون محتوىً يومياً لتلبية متابعيهم.

من الطبيعيّ أن يشارك هؤلاء يومياتهم المصوّرة ومحتواهم المتنوّع الذي يتفاعل معه جمهورهم بمحبةٍ وإعجاب، لكن المُعتاد أن يشاركوا أحداثهم اليومية التي يمارسونها بعفويةٍ في المنزل أو العمل أو النادي أو أي مكانٍ آخر، 

photographia 25 August 2019فوتوغرافيا - 

جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي  

الصورة قبل المناسبة ؟ أم العكس !

السعادة من أبرز النتائج التي تبحث عنها الكاميرا في كل أصقاع الأرض، ذلك أن الصور التي تنبضُ بالمشاعر الإيجابية وتنقل سعادة أصحابها للمُشاهد، لديها جاذبيةٌ خاصة وتحظى باهتمامٍ وتفاعلٍ كبيرين من قبل الجمهور، هذا بجانب توثيقها للحظات السعيدة لتبقى محفوظةً وقابلةً للانتقال عبر الزمان والمكان.

المناسبات السعيدة لها العديد من التصنيفات المختلفة، لكن لا شي يُقارن بليلة العمر، حفل الزفاف الذي يقف على رأس هذه المناسبات من كافة الأصعدة، خاصة التخطيط الدقيق للتفاصيل، والذي أصبح مهنةً مستقلةً بذاتها.


photographia 18 August 2019فوتوغرافيا - 

جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي  

تصوير الأحلام .. والرؤية بلا أعين !

   منذ آلاف السنين عَرَفَ الإنسان أن العين هي أداة الإبصار الوحيدة، أما الرؤية فتعريفها يختلف، فما تبصره العين له توصيفاتٌ وأُطُرٌ محدّدة، أما الرؤية فيمكنها تجاوز ذلك إلى المعاني والدلالات والتأويلات ووجهات النظر، الرؤية كانت الأم الشرعية للمخيّلة البشرية التي لا تكترث بتأطيرات الإبصار، ولو فعلت لما طرأ جديدٌ على البشر منذ بداياتهم.

ما يراه النائم من أكثر المواد خصوبةً لتناول الإبداع البشري، من خلال التوصيف والتأويل وربط المشاهد المتناثرة وتطويع المعنى تجاه التفاؤل والإيجابية أو التشاؤم والسلبية.

photographia 11 August 2019فوتوغرافيا - 

جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي  

الذعر .. من رحلةٍ بلا صور !

    فصل الصيف يقفُ شاهداً على النسبة الأعلى من امتلاء ذواكر الهواتف الذكية والكاميرات على اختلاف طُرُزِها وقدراتها بآلاف الصور، ذلك أنه الفصلُ المُفضّل للإجازات والرحلات، أي أنه التوقيت الذي تتمُّ فيه أغلب عمليات الاستكشاف خلال العام. وعندما يكتشفُ الإنسان بيئةً جديدة ويشعر بمشاعرَ جديدة تتولّد لديه الحاجة للتوثيق، توثيق المكان الذي اكتشفه والتفاصيل الموجودة فيه، توثيق وجوده فيه في عدة أوقات ولدى ممارسة عددٍ من الأنشطة والمغامرات، توثيق الصحبة والأشخاص الذين التقى بهم وربما الأشخاص الذي تعرّف عليهم وأضافهم لقائمة أصدقائه.

photographia 4 August 2019فوتوغرافيا - 

جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي  

"عوالم صغيرة" تصعدُ بها عدسةٌ إماراتيةٌ إلى العالمية

     "عوالم صغيرة" هي الكلمة المفتاحية عندما نريد الحديث عن التصوير المُقرّب (الماكرو كما هو متعارف عليه في عوالم المصورين)، فهي جائزةٌ بلغت من العمر 43 عاماً ولم يسبق أن فاز بها عربيّ سوى صاحب العدسة الإماراتية الفتيّة – يوسف الحبشي الفائز بـ"جائزة الشخصية الفوتوغرافية الواعدة"في الدورة الثامنة للجائزة.

photographia 28 July 2019فوتوغرافيا - 

جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي  

الكيوي الآسيوي يُعلِّمُ الفوتوغرافيا للعالم

      الكيوي الأشهر يكون نيوزيلندياً، أما أن يكون آسيوياً في الوقت عينه فهذه الصفة لا تنطبقُ سوى على المصور الرائع والمُدرِّب المتفرّد وصاحب الإنتاج الغزير في الكتب التعليمية والتوثيقية والتاريخية في ميدان الصورة والفوتوغرافيا – الفائز بجائزة "صُنَّاع المحتوى الفوتوغرافي" في الدورة الثامنة للجائزة "توم آنج".

photographia 21 July 2019فوتوغرافيا - 

جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي  

الفيلُ في الغرفة .. فوتوغرافياً

      لم يقترب أحد من مملكة الحيوانات البرية كما فعل المصور البريطاني "تيم فلاك"، فقد ارتبط بالبيئة الطبيعية ومافيها من مخلوقات بشكلٍ كبير، لكنه في وقتٍ لاحق، ابتكر فكرةً قد تبدو غريبةً للوهلة الأولى، ألا وهي استضافة الحيوانات المختلفة في استديو التصوير، للاقتراب من ملامحها وتفاصيلها وخصائصها بعيداً عن بيئتها المعتادة، ومن يطّلع على أشهر أعماله، يجد أنه من المستحيل التقاط هكذا صور في الطبيعة.

photographia 14 July 2019فوتوغرافيا - 

جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي  

الطريقة الأفضل لتعلُّم التصوير .. هي أنت !

   التصوير مع صبيحة كل يوم يكتسبُ أراضٍ جديدة، ونعني بذلك الانتشار الهائل المتسارع يوماً بعد يوم في كل بقاع المعمورة. لقد أصبح من الصعب جداً أن تنبش عن مجالٍ من مجالات الحياة ليس للصورة فيه مكان ! التداخل البصريّ مع أبجديات الحياة اليومية اكتسب صفة الشمولية بكل جدارة.

فن التصوير من شدة تعرّضه للتوسّع استطاع الخروج من دائرة الأصل نفسها بشكلٍ جزئيّ ! فلم يعد التصوير كله فناً ! هناك الملايين ممّن يصورون بشكلٍ يوميّ غير عابئين بأي معيارٍ فنيّ لتصويرهم ! بل هم يلتقطون الصور لإنجاز أعمالٍ ما وتسهيل حياة الناس. 

photographia 7 July 2019فوتوغرافيا - 

جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي  

التنمية المستدامة .. بعدسات مصوري العالم

    ماهو المستوى الثقافي والإدراكي للمصورين حول العالم ؟ كيف نقيس مدى الوعي والنضج المعرفي للمشتغلين في مهنة الفوتوغراف ؟ كيف يمكن لمصورٍ مبدعٍ أن يكون مُنتِجاً بشكلٍ أكثر أهمية من الآخرين ؟ هل نستطيع أن نعتبر المصورين المخضرمين على نفس الدرجة من الأهمية بعد سنوات العمل الطويلة ؟

هذه الأسئلة الجدليّة لا يُوجد لها إجاباتٍ نموذجية ! ومن غير المنطقي أن نُخضعها لتقييم الصواب والخطأ ! فهي تعتمد على مناسبتها وطبيعة توظيف الجواب حسب السياق المطلوب. لكن من البديهيّ أن تثيرَ فينا عصفاً ذهنياً فنياً شائكاً، مُفرزِةً عدداً من المفاصل الفنية التي يُمكن الاعتماد عليها لتثمين القيمة البصرية للصور والمصورين، ومن أبرز تلك المفاصل .. أهمية القضية ونسبة التأثير فيها.

photographia 30 June 2019فوتوغرافيا - 

جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي  

كابوس الرتابة .. السبب هو تكرار المشهد !

    يعلمُ المشتغلون بالفنون البصرية أن عامل الإلهام له دورٌ جوهريّ في أساسيات ممارساتهم الفنية، والإلهام بحد ذاته حقلٌ ذو جذورٍ معرفيةٍ وفلسفيةٍ واسعة، فهو يكاد أن يكون عقلاً مستقلاً داخل عقل الإنسان ! هذا العقل المجازيّ له توصيفاتٌ خاصة وتضاريسٌ دقيقة تختلف تماماً من شخصٍ لآخر ! من خلال التجربة والنتائج يكتشفُ كل مبدع أن هناك خصائص معينة لاستحضار الإلهام واستقبال ذبذباته، وتحويلها لقطعٍ متصلة تتمّ معالجتها على عدة مراحل ليظهر لنا بعدها العمل الإبداعيّ بكامل إشراقته.

photographia 23 June 2019فوتوغرافيا - 

جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي  

قبل وبعد .. لسعاتٌ حضاريةٌ تعرفها الكاميرا

    الزمنُ عنصرٌ قابلٌ للطيّ في عُرف الكاميرا، فالصورة ذات صلاحيةٍ ممتدّةٍ غير خاضعةٍ لتاريخٍ معيّن. فاعليتها قادرة على اختراق الإطار الزمنيّ لأي مرحلة لتحقيق أهدافها وإيصال رسائلها. من القضايا المحسومة في عالم الفوتوغرافيا أن الصور تحمل العديد من القصص والمعاني والأفكار والتفاصيل، وعندما تصل الصورة للمشاهد يرى فيها ما لا يراه الآخرون ! العمق الفلسفيّ والمعرفيّ وحتى الجَمَاليّ المُستقى من الصورة يختلف من شخصٍ لآخر حسب عوامل عديدة.