photographia May 12 2019فوتوغرافيا - 

جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي  

منارات الثقافة الفنية .. مكتبة الصفاً نموذجاً

   الفنانون والمثقفون العرب متفقون على أن الحاجة لمكتبةٍ فنيةٍ متخصّصة من أبرز الاحتياجات الفكرية والثقافية المُلحّة للعقول الناشئة والناضجة على حدٍ سواء، الكتاب يبقى الوعاء المعرفيّ الأهم في شتّى مجالات الإبداع البشريّ، والثقافة والفنون من أهم المساحات المعرفيّة والفكرية المؤثّرة في صناعة الحضارات.

وبناءً على أهمية الحاجة كانت أهمية العطاء الجوهريّ النوعيّ الذي قدّمته هيئة الثقافة والفنون في دبي (دبي للثقافة)، وهو "مكتبة الصفا للفنون والتصميم" التي افتتحها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، 

في مارس الماضي. تلك المكتبة التي تحتوي على آلاف الكتب المتخصّصة في الفنون والتصميم، والمعارض الفنية، بجانب قسم مكتبة الأطفال، الذي يركّز على تنظيم الفعاليات المتخصصة في القراءة وورش العمل في إطار الاهتمام بالأطفال لإكسابهم عادة القراءة، وتشجيعهم عليها.

مجموعةٌ قيّمة من الكتب والمواد العلمية التي تغطي مختلف مجالات الفن والتصميم، بما في ذلك الفنون الجميلة، وفنون الأداء والموسيقى والعمارة وفن الخط العربي والتصوير الفوتوغرافي وغيرها. ويوجد أيضاً في المكتبة العديد من الغرف الحديثة متعدّدة الأغراض، وأقسام الكتب المختلفة المناسبة لكل الأعمار وبلغاتٍ مختلفة، كما تشمل المكتبة بين مكوّناتها العديدة مساحات مخصصة للعمل وعقد الاجتماعات.

مشروعٌ ثقافيّ يجمع بين تكامل المعرفة وتلاقح الأفكار وتطوير سُبُلِ البحث والتعاون والابتكار، مشروعٌ مخصّص للاستثمار البشريّ في أفراد مجتمعٍ يؤمن بالإبداع ويُتقنه ويعتمده طريقةً في التفكير وإدارة الحياة. ومن أبرز الأنشطة الابتدائية للمكتبة كان معرض "روح الإمارات العربية المتحدة بعيون المصورين" وهو مبادرةٌ جَمَعَت بين هيئة الثقافة والفنون في دبي وجائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي، وجمعية صقور الإمارات للتصوير الضوئي، لتوثيق تراث الإمارات وثقافتها بصرياً.

فلاش :

اقتصاد المعرفة .. هو بوابة المستقبل المستنير 

www.hipa.ae