photographia 17 Nov 2019فوتوغرافيا - 

جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي  

أساطير الأرض .. حقيقة في حضور العدسة

         منذ نعومة أظفارنا رافقتنا العديد من الأساطير التراثية المختبئة وسط القصص التي كانت تُسرَدُ على أسماعنا، تارةً بقصد التسلية وتاراتٍ بمقاصد أخرى منها زرعُ القِيَم والأفكار وإيصال العِبَر والفوائد. مع الوقت وفي حضور النضج والإدراك تَكشَّفت لنا حقيقة أن نسبةً كبيرةً من تلك القصص كانت من مَحضِ الخيال.

أرض الواقع لها رأيٌ مُغاير، فمهما اختلف الناس في تصديق بعض الأساطير أو تكذيبها، يتفقُ الجميع على لغةٍ واحدةٍ ترتبطُ بالحقيقة بعلاقةٍ وثيقة. إنها الكاميرا التي تسافر إلى أقصى مجاهل الأرض لتعودَ لنا بالمفاجآت المدهشة، وتُثبِتَ لنا بالدلائل القاطعة أن بعض الأساطير لا زالت تعيشُ على ظهر هذا الكوكب.

نشر موقع CNN بالعربية مؤخراً موضوعاً عن رحلة المصور السعودي "محمد الفالح" لجنوب غرب إثيوبيا، إلى حيث معقل قبائل "الهمر" و"الكارا" و"المرسي"، حيث أمضى بينهم 13 يوماً. ففي قبيلة "المرسي" وَثَّقَ "الفالح" عادة شُربِ دم البقر، إذ تعتقدُ القبيلة بأن ممارسة هذه العادة في كل صباح تعطيهم نوعاً من القوة لطرد الخوف والأرواح الشريرة. أما قبيلة "الكارا" فلديها معتقدات أسطورية مثل "المنجي" وهم الرُضَّع الذين تظهر أسنانهم العليا قبل السفلى، والذين يتم "تصفيتهم" على حد تعبير المصور، لأن القبيلة تعتقد بأنهم يجلبون الأرواح الشريرة واللعنة وسوء الحظ". قبيلة "الهمر" تُقيمُ احتفالاً خاصاً ببلوغ أبنائها سنَّ الرُشد، بصعوبة تمكَّنَ "الفالح" من الحضور وتصوير الحفل الذي يتميَّزُ بطقوسٍ خاصة تشبه اختبارات الاستحقاق، إذ يقوم الفتى الذي يستعِدُّ لمرحلة توديع الطفولة والدخول لعالم الرجال بالمشي على ظهور 7 ثيران متجاورة 4 مراتٍ متتاليةٍ دون أن يسقط ! وعندما ينجحُ في ذلك يُثبِتُ للجميع أنه أصبح أهلاً للبلوغ.

هناك على الأرض ما قد نرفضُ تصديقه .. لولا أن الكاميرا وَضَعَت عليه ختم الاعتماد.

 

فلاش :

شكراً لكل من خاطروا كي يهدوننا بعدساتهم .. دهشة الحقيقة !

www.hipa.ae