Sulaiman Al Mawash Kuwait sبالصور .. جائزة حمدان للتصوير تكشف عن الفائزين بـ"ميداليات التميّز" للدورة السادسة

تكريماً لهم على جودة مشاركاتهم في دورة "التحدي"

 

اعتمد مجلس أمناء جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي، 20 صورة سيتم تكريم أصحابها بمنحهم "ميداليات التميّز" التي تقدّمها الجائزة عن الدورة السادسة "التحدي" تكريماً لهم على جودة مشاركاتهم في هذه الدورة، بالإضافة لإهدائهم الكتاب السنوي لنفس الدورة والذي يحوي الصور الفائزة والمرشّحة بالإضافة للصور التي حصل أصحابها على ميداليات التميّز المذكورة. الكتاب السنوي للجائزة ينحاز لعدسةٍ إماراتية

the chalenge

بدقيقتين فقط ... الأعمال الفائزة في جائزة حمدان بن محمد الدولية للتصوير 

التحدي - 2016 - 2017 - فيديو 

الأعمال الفائزة بالأسماء لجميع المحاور .. عرض شيق بالفيديو

khorsheed web

بالصور .. سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم يكّرم الفائزين بالدورة السادسة للجائزة "التحدّي"

جائزة حمدان بن محمد الدولية للتصوير الضوئي / 2017

 

- الكويت تفاجئ العالم بإنجازٍ مزدوج .. وسلطنة عُمان تحصد جائزة البحث الفوتوغرافيّ المميّز

- إيطاليا تظفر بثلاثة أوائل .. وحضور مميّز للإمارات وفلسطين ومصر واليمن

- العرب يستحوذون على 25% من مجموع الجوائز في سابقةٍ لها مدلولاتٌ عميقة.

- غلاف الكتاب السنوي للجائزة ينحاز لعدسةٍ إماراتية

 

Ali bt

مصورون فائزون: "اللحظة" بالنسبة للمصور هي امتدادٌ واسعٌ للتحدي

جائزة حمدان بن محمد للتصوير تعلن "اللحظة" عنواناً لدورتها السابعة

أعلن سعادة الأمين العام لجائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي، علي خليفة بن ثالث، عن المحور الرئيسي للدورة السابعة للجائزة وهو "اللحظة". جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عُقِدَ صباح أمس الخميس في مقر الجائزة الرئيسي في وسط مدينة دبي وسط حضورٍ إعلاميّ محليّ ودوليّ، وتواجد الفائزين بالدورة السادسة "التحدي".

كما أعلن بن ثالث خلال المؤتمر عن قانون جديد يتيح للمحكّمين اختيار الصورة الفائزة بالجائزة الكبرى من أي محورٍ من المحاور المطروحة، توسيعاً لنطاق المنافسة على هذه المركز الذي يسعى له جميع المشاركين.

 

General

محور العام - GENERAL

جائزة حمدان بن محمد الدولية للتصوير الضوئي / 2017

يستمر ألق المحور العام للدورة السادسة، فلطالما كان المخرج الذي يتنفّس منه المصورون ويضعون فيه ما يفخرون به ولا يجدون له مكاناً بين المحاور الاخرى. وعاماً بعد عام، كان هذا المحور يزداد جودة وتنوّعاً مع حصةٍ ثابتةٍ من بين الصور المشاركة بلغت الثلث تقريباً، ومن هنا فقد رأت الجائزة أن تزيد المساحة المخصّصة لهذا المحور وتمنح المشاركين فرصتين عوضاً عن فرصةٍ واحدة. فتمّ تقسيم المحور إلى محورين فرعيين:

الأول بالأبيض والأسود ليحمل معه عبق الصورة التي تمسّ شغاف القلب وتعود بنا إلى مساحة الإبداع باللون الأحادي، والثاني بالألوان ليكون أمام المشارك طيفٌ لونيّ متكامل يُمتع به المتلقين والمحكّمين.

 

PORTFOLIO

محور ملف مصور - PORTFOLIO

جائزة حمدان بن محمد الدولية للتصوير الضوئي / 2017

ملف المصور" هو دعوة للمصور ليروي قصةً يختار موضوعها، ويقدّمه للجنة التحكيم لتكون وسيلةً لإقناعهم بما لديه من قدراتٍ قصصيةٍ وتقنيةٍ في آنٍ معاً، وما يحمله من زخمٍ معرفيّ حول موضوع الملف، وما يملكه من موهبةٍ ومهارةٍ تمكّن عين عقله من تخيّل الصورة قبل أسرها في إطاراتٍ تحكي القصة بالنيابة عنه.

ملف المصور إضافة جديدة قامت بها الجائزة لتخرج بالمصور من إشكالية الصورة الواحدة واللحظة المناسبة إلى رحابة التخطيط والتنفيذ ومساحات سرد الحكاية من زوايا مختلفة وفي مواقف متباينة ولحظاتٍ فريدة، لا تتأخروا ... فهذا المحور هو جوهر التحدي الذي اصطبغت به الدورة السادسة.

 

Digital

محور التلاعب الرقمي –MANIPULATIONDIGITAL

جائزة حمدان بن محمد الدولية للتصوير الضوئي / 2017

بلغ مجال التحرير والتعديل الرقميّ على الصورة مبالغ لم يكن الحالم يتخيَّل أبعادها، وبات التلاعب بالصورة فناً بحدّ ذاته لا يقبل الجدل أو المساومة، وعليه فقد وضعت الجائزة أمام المصورين المبدعين والمحرّرين المتقنين من أصحاب المهارات الفذّة فرصة للخروج إلينا بصورة لن تجدها في الواقع ولكنها إلى الواقع أقرب، صورة من الخيال ولكنها تُربك الخيال نفسه.

هذه دعوة للمصورين والمبدعين الرقميين بألا يدّخروا جهداً في التقاط صورةٍ أصليةٍ وتقديم صورةٍ مُعدَّلةٍ تُضاهي الأصل جمالاً وفناً وفكراً، الميدان أمام المتبارزين في الساحة الرقمية بات مفتوحاً، فلتعدّوا العدّة فالحرب هنا ضروس ... والمتنافسون حدودهم السماء.

 

the chalenge

محور التحدي – The Challenge

جائزة حمدان بن محمد الدولية للتصوير الضوئي / 2017

التحدي هو أصل العمل الفوتوغرافي وجوهره, فكل صورة تحمل تحدياً في ما يغيب عن عين الناظر إلى المتلقي, ما تتطلع إليه الجائزة في هذه الدورة هو تقديم صورة تحمل التحدي في صنعتها وموضوعها ومحتواها, وفي تكوين عناصر الصورة وفي إضاءتها وتركيبها وتزامن أحداثها, في تخطيها للمألوف (دون تلاعب رقمي), في أسرها للحظة لن تتكرر, في نقلها لمعلومة يصعب على كثير من البشر إدراكها, إنه التحدي في صورته المنطلقة الهادرة,فلا تضعوا له حدوداً طالما وجدتم إنبعاثاته في فكركم ورؤاكم.