تقييم المستخدم: 4 / 5

تفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتعطيل النجوم
 

mohemad alam aldin

  كم عدسة يحتاجها المصور ليصل لاكتفاء نفسي بأن لدية عدة قوية - الجزء السابع

 

بقلم الفوتوغرافي الأستاذ محمد علم الدين

 

فبعد ان استعرضنا العدسات وانواعها وتصنيفاتها وجودة كل منها واثر فتحة العدسة نري ان عالم العدسات عالم كبير امضينا ستة مقالات سابقة للتعرض لسؤال واحد هو ماذا يكفي لتحوزه كمصور فرأينا ان العلاقة بين العدسة والمصور هي علاقة من ضمن مجموعة علاقات فهي اما لناحية الاحتراف او الهواية او بسبب طبيعة الاحتياج واما لطبيعة عنصر الثمن الذي هو معيار لا مناص منه. الا اننا نلاحظ عدم تفهم كبير لهذه الطبيعة فكثيرا ما نجد من حديثيي التصوير ما يتم استقبالهم بنوع من التكبر لانهم يحملون العدسة التي تأتي مع 

الكاميرا وكأنه عار متناسين ان العدسات تستوي بنسبة كبيرة عند منتصفها مثلا F8 وتناسينا ان عين المصور وعقله هو احد معايير الصورة في حين ان دراسة حديثة تؤكد ان الشخص الغير دارس فوتوغرافيا انما يختار الصورة التي يصورها اعتمادا علي ذوقه الخاص في التصميم ولذلك نري كيف ان كثيرا من المثقفين حينما ياتي بصورة فانه يقوم باعمالنظريات داخل عقله خاصة بالمساحة والنسب المتعلقة بالكتل والاحجام والالوانمراعيا قيمة التوقيت كعنصر له اثر قوي في الصورة فيأتي بصورة جميله . في حين نجد العكس صحيح جدا .

ومنالاخطاء الشائعة اعتبار ان استعمال العدسة المقلوبة هونوع من الماكروفليس كل ما يكبر يطلق عليه ماكرو Macro كيف يكون ذلك وهذه العدسة المقلوبة تفتقد القدرة في التحكم في عمق الميدان وبالتالي في القدرة علي اظهار كافة تفاصيل الموضوع .فهذه المغالطاتهي كوارث تنتقل بين اجيال الشباب جيل تلو الاخرفهناك فرق بين التكبير Close Up ا اي التقريب .


وفي الحقيقة فالتقريب في التصوير هو ثلاث مراحلثم ياتي بعد ذلك ال Macro الماكرو الذي يقوم بتكبير ما تم تقريبه الي المستوي الثالث بشكل مبالغ في التفاصيل من حيث القدرة علي التكبير بشكل مرتبط بعمق الميدان فنري صغائر الاشياء وقد تضخم حجمها او كبر بمقدار يشغل حجم الاطار بالكامل ثم ياتي بعد ذلك الميكرو Micro ليعيد ما تم تكبيره بالماكروالي مرحله اخري اكثر تكبيرا وتفصيلا وهل يغقل ان نساوي بين عدسة مقلوبة بمواصفات عدسة صممت لتكون اقل مسافة فوكس حوالي 75سميتم قلبها فتتساوي مع عدسة خاصة تم بنائها العدسي من حيث المكونات والجودة ومعادلة التصنيع بان لديها قدرة الفوكس علي مسافة تصل لأقل من 20سم مع قدرة تكبيرتصل نصف الي واحد او في العدسة ال50مم او واحدا او قدرة تكبير تصل الي واحد الي واحد عند العدسة 100 او 105مم هذا بخلاف فارق الفتتحة الذي قد يصل الي F40 عند عدسات الماكرو ال 180مم اجلالا لقدرتها علي تحديد دقة العمق الميداني.


ايضا لدينا كارثه اخري في موضوع ال HDR حيثيقوم المصور بالتعامل مع صورة واحدةلتتحول الي صورة بنظام ال High dynamic range.

في حين انه المقصود هنا ان ناتي بكلنقطة ظل او نقطة ضوء لتتحد معا فتقدم موضوع ثري التونات بشكل يسمح باكتمال الهدف المرجو منه وتقديم عمل صحيح وذلك يكون باخذ عدد سبعة exposure بفارق 1F stop.


أنعالم الفوتوغرافيا عالم جميلعلومه لا تنتهي وعلينا ان نرتشف من رحيقه الكثير والكثير.

وللحديث بقية إن شاء الله

 

الجزء الأول  الجزء الثاني  الجزء الثالث  الجزء الرابع  الجزء الخامس  الجزء السادس