تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

mohemad alam aldin

  كم عدسة يحتاجها المصور ليصل لاكتفاء نفسي بأن لدية عدة قوية - الجزء الثامن

 

بقلم الفوتوغرافي الأستاذ محمد علم الدين

 

العدسات ذات المجال الواسع  (Wide Range Lenses) او المجال الطويل (Long Range Lenses)  

فاذا كنت في رحلة تصوير او مع الاسرة ولا تريد ان تمل حقيبة من العدسات بالإضافة  فالحل يأتيك هنا بهذه العدسات التي بأت منذ زمن بال 28-200مم 3.5-5.6  ثم ال 28-300- 3.5-5.6    للكاميرات ذات السينسور الكامل او 

18-200 3.5-5.6  ذات الكروب  سينسور والتي تعادل 27-350 ملم مثل البطلون الجينز وما يتميز به من مرونه وقدره علي الموائمة لاي استعمال تأتي هذه العدساتجائت هذه العدسات لتحل  مشكلة كبيرة وهي ان تحل محل عدد من العدسات ما يعني ان حقيبة الكاميرا أصبحت  نخاطر بها بشكل اكبر بما  تحويه من عدسات  فكلنا يعلم كم أصبحت العدسات باهظة الثمن  وكم  نعاني حتي نحصل علي عدسة فكل حسب احواله سواء عن طريق  الادخار او الاشتراك في جمعية او التضحية ببيع أشياء مقابل الحصول علي عدسة جديدة او مستعملة ثم نكرر ذلك مع كل عدسة  ما  يجعل لدينا نوع من الحرص والتفكير لأكثر من مرة عند الخروج بالعدسات .فقد أصبحت في مجموعها تساوي مبلغ من المال واحيانا ثروة اذا كانت من عائلة  ال2.8  او اذا كنت امضيت عمرا في هذه الهواية تجمع العدسات  مستمتعا باستعمالها ( لا نحبز الاقتناء لمجرد الاقتناء بل للمارسة التصوير).

كما ان الخروج بأكثر من عدسة يحتاج حقيبة اكبر بأبعاد اكبر وهو ما يكون عائقا في الحركة عند دخول السيارات والمطاعم والكافيهات فانت لا تريد قلب فنجات نسكافيه اثناء مرورك بين  منضدة وأخري  فتتتعرض لحرج كبير او حتي في دخولك او خروجك من وسائل المواصلات او في داخلها مثل الاوتوبيسات والمترو فكم يسبب هذا لنا الحرج ونحن نسير بحقيبة ممتلئة متخبطين في الركاب سواء واقفين او جالسين.

يضاف لذلك الوزن الذي يصبح مضاعفا بعدد العدسات  بمتوسط حوالي نصف كيلو  الي كيلو ونصف  للعدسة الواحدة لنصل بسهولة لحوالي أربعة  كيلو جرامات او اكثر وفقا  لنوع العدسة الامر الذي يسبب مشقة كبيرة  لمن يحمل هذه الحقيبة بل  ويعرضه لالام في الظهر لن تكون سعيدا ابدا بها هذه الالام قد بل حيمنا ستعكر صفوك في يوم جميل بسماء زرقاء وجو ممتع مغري لاخذ صور جميله  هذه المشقة بسبب الوزن قد تعرضك كثيرا للتعثر اثناء التجوال.

ولما سبق من أسباب   تبرز الحاجة الي هذا النوع من العدسات فهي تغطي هذه العدسات 28و35و50و85و100 او 105و135و200و300 واحيانا ال400 وال 450مم. وذلك في وزن يأتي في حدود ال 550 جرام. ومجهزة بنظام مانع الاهتزاز أيضا.

هنا نتحول الي حقيبة صغيرة وخفيفة  متلافين ما سبق من مشاكل تخص المخاطرة بالمال ووزن الحقيبة وابعادها والامنا الجسدية أيضا.

وتأتي هذه العدسات متألقة في استعمال النهار حيث الشمس بإضاءتها تجعلنا نذهب الي فتحة ما بين F8 to F11  ما يجعلنا نحصل علي نتائج  اكثر من مرضية  خاصة اذا كنا نستعمل فلتر يو في  (Ultra Violet Filter)  .

فمن حيث مجال التغطية فتبرع هذه العدسة في  تصوير الشارع والمجموعات والحفلات النهارية ولأماكن العامة  والرياضية  والحدائق العامة والحيوانات ( مع استعمال خاصية الفيل فلاش) وكذلك البورتريت  والأماكن السياحية والأسواق  وتصوير الطبيعة وغيرها من الموضوعات . وبالطبع تستعمل بالكامل مع الفلاش في غياب ضوء الشمس او في الضوء الخافت وفقا لقواعد الفلاش العامة المتعارف عليها.

ومن حيث الجودة فهي تأتي مرضية بشكل كبير وخصوصا  عند F8 , F11 حيث تستوي معظم العدسات في هذه المنطقة لأننا نتعامل مع منتصف العدسة فنبد عن معيار الجودة في حواف العدسة وهو معيار  العدسات الباهظة لذلك نكون بأمان.

ولأن القاعدة انه كلما زاد نطاق او مجال العدسة كان الأداء اقل  في العدسات الغير احترافية  ما ينعكس علي الجودة بشكل ما يختلف بين مصور واخر وفقا لما اعتاد جودته من عدسات فمن يستعملون عدسات ذات فتحة  2.8 سيجدون ان جودة هذه العدسات حوالي 78- 83 في المائة او اكثر ومن يستعملون العدسات 3.5-5.6 سيجدونها مرضية جدا بل واحيانا مميزة .

وهو ما اصبح امرا بسيطا يسهل حله في برامج التعديل الحديثة عن طريق زيادة الشاربنس و  الكونتراست حسب ذوق المصور وطبيعة الاحتياج.

فهي عدسات تباع بكميات كبيره لجودتها ولأنها عملية وتزيد بشكل كبير من فرص الحصول علي صور  بسبب المجال الكبير الذي تقدمة  وهي اخرا وأخيرا منقذة لما تحوزه كم مال  Money Saver.

فهي مجموعة عدسات في عدسة واحدة او بوزن خفيف  ما يجعل المصور اكثر تركيزا في المواضيع التي ينتقيها وبالتالي للحصول علي صور اكثر ابداعا وجمالا.

فمهما اختلفت العدسات سيظل المصور هو البطل المخرج الحقيقي للأعمال الإبداعية بعقليته الدارسة والمثقفة وثقافته العامة والبصرية التي تزداد يوما بعد يوم.

وللحديث بقية إن شاء الله

 

الجزء الأول  الجزء الثاني  الجزء الثالث  الجزء الرابع  الجزء الخامس  الجزء السادس الجزء السابع