تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

mohemad alam aldin

كم عدسة يحتاجها المصور ليصل لاكتفاء نفسي بأن لدية عدة قوية - الجزء الثالث

 

بقلم الفوتوغرافي الأستاذ محمد علم الدين

اضيف امرين هامين من ميزات العدسة 35مم أيضا انها خالية تماما من ال Distortion أي تقبح في خطوط الصورة.. يمكن للقارئ العزيز تجاوز هذا الجزء اذا كان غير مهتما بالتفاصيل فهو يبدأ وينتهي بثلاث اقواس - فقد يأتي هذا التقبح او التشوة في الاعمدة او الخطوط الرأسية في المباني علي سبيل المثال اما تكون بميل الاعمدة الي داخل الاطار تشبة رقم ثمانية في اللغة العربية او تكون للخارج تشبة الرقم سبعة في اللغة العربية او في الخطوط الافقية او انبعاجها للامام او للخلف او من الاعلي او الأسفل مثل ال fish eye او ان يظهر الموضوع اكثر كبرا او استطالة من حجمه الطبيعي باشكال عدة وقد

يأتي التقبح اما من عيب العدسة وياتي هذا من وضعية الكاميرا ومستواها من الموضوع و استقبالها له او من زاوية التصوير او المنظور أو من أسباب اخري وله انواع كثيرة يجب علي المصور ان يل بها - سنطرح مقالا تفصيليا خاصا بعيوب العدسات بما فيه نواع العيوب الخري ان شاء الله - ويبدأ هذا العيب في العدسات الفيش أي التي تقدم مجال تغطية 180 درجة مرورا بالعدسة 20و24و28 ما لم تكن مصححة الخطوط Lines corrected and distortion free وهو ما يجعلها باهظة الثمن و المبشر هنا ان التكنولوجي الحديثة تمكنك ببرامج الديجتال من تصحيح هذا العيب.))) وهذا ما يعزز ثقة المصورين في العدسة ال35مم ويقصد هنا سواء كانت 35مم في كاميرات Full Frame او ما يعادلها وهي 24مم كاميرات الكروب فريم Dx Camera في لبكاميرات ذات المعامل X1.5 او X1.6 او ال 16مم في الكاميرات ذات المعامل X2وهذا يجيب تحديدا أي استفسار بخصوص المقصود بالعدسة 35مم بصرف النظر عن فتحتها سواء F1.4 - F1.8 - F2 - F2.8.


الميزة الثانية في العدسة ال 35مم ذات تغطية 63 درجة انك تستطيع ات تستعمل قدميكzoom by feet لتقترب خطوتين من الموضوع لتصبح مساوية لمنظور العدسة 50مم ذات تغطية 47درجةأو ان ترجع للخلف خطوتين فتساوي منظور العدسة 28مم.75درجة. ))) ما يعطيك قدرة اكثر في التعمل مع الموضوعات المختلفة.
4- تأتي بعد ذلك علي المستوي العام نظرا لسعرها المتاح لغالبية المصورين ولاهميتها من حيث التغطية وهي الأكثر شهرة بسعرها وجودتها العالية والتي لا تخلو معظم معدات المصورين منها 70-300مم او 75-300مم فتحة 4.5 الي 5.6 .


الحقيقة لا يسعنا صفحات للكتابة عن هذه العدسة فهي الصديقة الصدوقة لكل مصور بوزنها ذات ال 745جم وقدرتها الكبيرة علي التقريب فهي تساوي بالنسبة للكروب سينسور 105-450مم تقريبا كمتوسط تزيد عن ذلك بشكل ضئيل في شركات اخري في تحتوي علي العدسات الاتية : 105,135,200,300 ثم أخير 450مم وهي الأقرب علي الاطلاق للعدسة 50مم التي تزيد عن الثلاثة كيلو ونصف بوزنها بصفة عامة.
في نطاق ال 105مم وال135مم نحن هنا امام عدسات بورتريت للوجه الي نصف الجسد بنسبة تكبير تناسب خطوط الوجه بشكل طبيعي خاصة عند 135مم وهي تعتبر العدسة الاولي في اقتناص البورتريت نظرا لتقارب النسب البنائية بينها وبين وجه الانسان فنجد هنا نسبة تكبير الوجه مريحة للمتلقي حيث تستعمل لجلب تفاصيل الوجه بشكل دقيق وتكبير واضح يجعلك تكاد تشعر انك تلامس الوجه الذي امامك فتتألق في تصوير المواضيع ذات الأزياء القروية الخاصة او القبلية لتظهر الموضوع والاوان في سطوع وتبيان رائع بالاضافه الي استخدامها في أنواع الرياضة وتصوير الشارع كما ذكرنا بالإضافة الي تصوير الرحلات أيضا.
انا عند ال200مم نحن هنا في مجال امتاع المتلقي بنطاق ال200مم بقدرته الذكية علي جلب البورترية او الموضوع عموما بتكبير حلي وواضح بل وتتعدي ذلك الي التصوير الرياضي وكل ما تستطيع الوصول اليه لتجلبة بتونات ذكية والولن زاهية خلابة
بدء من 300 – 450مم نحن هنا رسميا في مجال تصوير الحيوانات البرية والطيور وأنواع السباقات سواء السيارات او الدراجات الهوائية او البخارية وكافة أنواع التصوير الرياضي علي الاطلاق لذلك فهي شريك حتمي في حقيبة معداتك اذا كنت ذاهب في تصوير رحلات او في التصوير الرياضي كما انها تتالق في تصور البورتريت الخارجي مع استعمال الفلاش لاستعمال تقنية Fill Flash or Fill Light الا ان لديها عيب واحد يجعل أصحاب القدرة المالية يتجاوزوها ليلا اذ انها اكبر فتحة اة اةسع فتحة لديها هي 5.6 وهي تعمي انك مرغم علي اسعمالها في ضوء النهار الجيد وليس بعد ذلك او قبله.


5- العدسة 80-400 او 100-400 مم فتحة 4.5 الي 5.6 تساوي حوالي 12 الي 600مم في الكروب سنسور. يأتي الاحتياج الي هذه العدسة في تصوير الرحلات المطلق ان كنت لا تعلم الي أي مدي ستحتاج عدسة كبيرة تقوم بتقريب الأشياء سواء طيور او حيوانات برية او حتي تصوير الشارع لمن ليس لديهم الجرأة علي التصوير عن قرب. سواء لظروف الحدث او المكان او لطبيعة شخص المصور او لاي ظروف اخري.


تتألق أيضا في تصوير الحياة البرية التي تعد الاختيار الاوي لهذه العدسة كذلك كرة القدم وسباقات الماء السريعة مثل الزوارق النفاثة او حتي الشراعية حيث يبتعد الموضوع عنك وتحتاج لتقريب كبيروجيد وقوي نلاحظ هنا الفرق في الوزن والسعر بينها وبين العدسة 70-300 اذ يقفز لاكثر من أربعة اضعاف فامكانية الحصول علي 400 مم تنقلنا من 450مم الي 600مم وهو فارق كبير جدا يفتح أبواب كثيرة للمصور لا يستهان به كذلك فان الفارق في الوزن يصل الي الضعف 1,570كج وياتي ذلك لانها مزودة بانظمة تحسين الأداء وغيرها من الأنظمة التي تناسب الطبيعة الطقسية المختلفة الت قد تتعرض اليها هذه العدسة لكونها يستعملها المحترفون فمن القطب الشمالي الي الجنوبي , حقا كم هي رائعة هذه العدسات خاصة فهي تؤدي مهمتها ببراعة أيا ما كان ما كلفتها به ولكن تأتي الفتحة هنا لتحكم المصور باستعمالها نهارها بسبب قصورها في الضوء الخافت لننتقل الي مرحلة اخري ينطلق فيها المصور الي عالم غير محدود من الامكانات والاختيارات لعدسة تفتح أبواب الاحترافية بان تمكن المصور باقتناص صور في توقيتات لم تكن متاحة من قبل.


وهي الموضوع القادم باذن الله تعالي.

 
الجزء الأول  الجزء الثاني  الجزء الثالث  الجزء الرابع  الجزء الخامس  الجزء السادس