تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

مفهوم طرق الأبواب في تصوير حياة الشارع . DSC7625As

يحيى مساد

 

تكلمت في أحد الوجبات عن التحديات التي تصادف المصور غير المتمرس في تصوير حياة الشارع .. وذكرت من تلك التحديات الخوف والقلق الذي يعتريه والنتائج السلبية التي قدد تترافق مع هذه المشاعر .. في ورشتنا القادمة والتي سيكون موعدها يوم السبت الموافق 22/7/2017 سنتعلم كيفية السيطرة على تلك المشاعر من خوف وقلق وتحويلها إلى مشاعر إيجابية تجعل تقبل الآخر للمصور مرحباً به وسنتعلم كيفية طرق الأبواب وليس كسرها للدخول إلى قلوب الناس .. وسنتعلم كيف نجعل الشارع مسرحاً لنا يتابعنا الجميع عليه بإحترام دون خوف .

علينا أن نتذكر إن الناس في الشارع هم نحن .. أنا وأنت وأنتي وشقيقي وشقيقك وشقيقتك وإبن عمي وعمك هم آبائنا وأمهاتنا وأصدقائنا وزملاء دراستنا الذين كانوا بالأمس القريب أو البعيد يشاركونا جزء من حياتنا .. هم عمال الوطن الذين يقومون على خدمتنا في المحافظة على الأماكن التي نرتادها .. هم عمال البناء الذين لا نستغني عنهم حين حاجتنا إلى البناء .. هم عمال المخابز الذين يقومون بالعمل الشاق ليلاً نهاراً كي يقدمون لنا إنتاجهم من الخبز ذي الرائحة الطيبة الممزوج بحب الوطن لكافة طبقات الشعب .. هم بائعي البسطات التذين يقومون ببيع ما تيسر لهم من أشياء مختلفة وبعضها أشد من البساطة نفسها كي يعيلوا عائلاتهم .. هم أصحاب المهن الذين جميعنا بحاجتهم وحاجة خدماتهم في كل وقت ... هم جميع الناس الذين نتعامل معهم فثي كل مكان هم معلمينا ومعلماتنا ورؤساء أقسام عملنا ومدرائنا أو يعملون تحت مسؤولياتنا .. ولا ننسى أبداً رجال الأمن بكافة أقسامهم ومرتباتهم والذين لا هم لهم سوى أمن المواطن وخدمته وحمايته وعلينا أن نتذكر إنهم رجال قانون ويتبعون القانون ولذلك علينا إتباع القانون كي يقومون بعملهم فنحن مواطنين في دولة ذات سيادة يحكمها القانون .

نحن نتعامل مع كل تلك الطبقات والشرائح التي ذكرتها... ونتعامل معهم بشكل يومي وبشكل ودي مبني على الإحترام وبعضهم لا يمر علينا يوم دون اللقاء بهم والتعامل معهم .. وغالباً يكون تعاملنا مبني على تبادل المصلحة المشتركة بين البائع والمشتري بين الطالب ومدرسيه بين المواطن وعمال الوطن وكذلك بين المواطن ورجال الأمن في مختلف أنماط حياتنا ومتطلباتها.

فالإحترام هو أساس التعامل بيننا وبينهم .. فمبدأ الإحترام ليس محصوراً فقط في التعامل مع الآخرين من أجل المصالح المشتركة .. بل يتعدى ذلك ليكون أول الأسس لأخلاقيات أي مهنة . والتصوير بشكله العام مهنة وهواية وعلم وفن .. فليس من المعقول أن لا يكون الإحترام المتبادل أهم أسسه وأسس أخلاقياته.

من هذا المنطلق يمكننا طرق جميع الأبواب في تصوير حياة الشارع ونجعل تقبلنا عند الآخرين ممكناً ومرحباً به وإن قوبل طلبنا بتصويرهم بالرفض أحياناً .. على الأقل سنكون كسرنا أول حجراً في التعامل وطرقنا الباب وفتحنا جسوراً للتواصل بيننا وبينهم ومع الوقت سيكون تقبلهم لنا أكثر إيجابية .

الصورة المرفقة من أحد جولات تصوير حياة الشارع السابقة لصاحب محل يقوم بقراءة جريدته ويشرب قهوته الصباحية داخل محله .. طرقنا الباب عليه وسألناه كي نقوم بتصويره داخل محله وكانت هذه النتيجة.

 

مفهوم طرق الأبواب ليس معناه الإحترام مجاملة الأخرين لأجل مصلحة فقط .. بل إظهار إحترامنا لأنفسنا وللغير كمنهاج حياة.