تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

هل انت مصور حقيقي؟ DSC7731As

يحيى مساد

 

في كل مرة أقررالقيام بجولة تصوير ابدأ بالتفكير وتحديد الهدف من جولتي .. أحاول كثيرا ان اضع خطة محددة وأتقيد لها .. لكن غالباً لا انجح بذلك لأنني لست من الذين يؤمنون بأن التصوير محدد وأن المصور محدود الرؤية .. فخططي دائما تكون محدودة ولكن مخزوني من الأعمال حين أعود يكون اكبر من حجم مخططي بتنوعه إلا نادراً.

كثيراً ما سمعت انه على المصور المحترف أن يتقن عشرة أو اكثر من أنواع التصوير . . ولا ادري هل هو قانون دولي أم هو قرار صدر من شخص يجلس خلف مكتبه وكتب سطراً أو مقالة وأطلق هذا القرار ... فموضوع إتقان عشرة انواع او أقل او اكثر من أنواع التصوير ليس له غاية تبرره .. فماذ لو انني احتجت لتصوير نوع من الأنواع التي لم امارسها غير تلك العشرة انواع الواجب علي ممارستها أو إتقانها حسب وجهة أصحاب هذا الإدعاء؟

من وجهة نظري الشخصية إن أساسيات التصوير بكافة أنواعه هي نفسها وعندما اقول أساسيات فلا اعني تلك المعلومات المبسطة والبسيطة التي يقدمها البعض بشكل دورات يطلقون عليها مسمى أساسيات التصوير والتي غالباً تفتقد إلى الناحية الأكاديمية أو خالية من المحتوى الحقيقي الواجب تقديمه لأي شخص أراد خوض غمار هذا الفن أو هذه المهنة .

فالأساس هو واحد والمفاهيم هي نفسها في كافة أنواع التصوير مهما تنوعت .. ولكن الإختلاف الحقيقي يكون بالأدوات المستخدمة وطرق إستخدامها والممارسة لكل نوع وما يلحقه من تغذية بصرية لإثراء المعرفة عن كل نوع ... وبالتأكيد أهم عنصر هو القراءة المكثفة عن كل ما يتعلق بالتصوير ومواكبة تطوره ومعرفة كل جديد يتعلق به .

إذا المصور الحقيقي هو الذي يتقن إستخدام الأدوات بشكل عام ويتقن أكثر إستخدام الأدوات والمعدات التي تخدم نوع أو أنواع التصوير الذي يمارسه لفترة اطول .. وبالتأكيد هو يتقن فهم أساسيات أي نوع من أنواع التصوير وأقول فهمها وليس حفظها فالفارق كبير جداً وكذلك يستطيع الحصول على نتائج مرضية وجيدة في أي نوع من الأنواع لو أضطره الأمر وربما لن تكون بذات المستوى لأي مصور متخصص ولكن لن تكون بذلك السوء أيضاً .

إذا فأهم شيء على أي مصور أن يلم به ويتقنه هو الأساسيات بمفهومها الصحيح .. وأعني إنه على المصور أن يكون ملماً بالأبجديات والمصطلحات والتقنيات ويمتلك مخزون من المعرفة بكل الأدوات المستخدمة معرفة صحيحة وأقول معرفة ولم أقل إتقانها في هذه المرحلة من التأسيس تحديداً.

بعد ذلك يستطيع المصور وبعد تخطيه لهذه المرحلة أن يقوم بأهم خطوتين في مسار حياته الفنية أو المهنية .. وهما التغذية البصرية الدائمة في كل نوع يريد تطبيقه والتطبيق متبعاً أساليب المختصين الذين سبقوه في كل نوع .. ولا ضرر من تقليد المختصين في كل نوع خاصة في البدايات كي تكون أعمالهم الأصلية هي المرجعية له للدراسة والمقارنة للوصول إلى ما يصبو إليه المتدرب من نتائج .. وأهم نقطة في هذه المرحلة الإبتعاد عن الملوثات الفكرية والتي يدعيها البعض تحت عدة ذرائع مثل كسر القواعد أو لكل مصور بصمته الخاصة أو ايجاد المبررات لأي عمل مهما كان مستواه متديناً بأنه فن والفن لا حدود له .

إن إتباع هذه المنهجية ستوفر على أي شخص يود خوض غمار هذا الفن أو هذه المهنة الكثير من الوقت والجهد وعدم الحصول على معلومات مغلوطة أو ناقصة ستخلق له الكثير من التعقيد بعدم فهمه بشكل صحيح وكامل لأي نقطة مستقبلاً.

نصيحتي لكل من يود السير بهذا المجال ... إعتمد على من هم أصحاب خبرة حقيقين في التدريب ولهم ماضي عريق .. فليس كل مصور لديه المقدرة على التدريب وإنما يمكنه تقديم النصيحة حسب خبرته لنوع التصوير الذي يمارسه .. فليس كل شخص تعدى الأساسيات ولديه أعمال جميلة نعتبره مصور محترف أو مدرب ..فربما تكون أعماله الجميلة نابغة عن موهبة أو تغذية بصرية مكثفة قام بها وبالتالي هو يحفظ آلية التطبيق وليس فهمها .. ويوجد الكثيرين من المصورين لديهم معرفة جيدة ويتقنون بعض أنواع التصوير التي يمارسونه ولكنهم يبخلون على غيرهم كي لا يصل أحد إلى ما وصلوا إليه إلا بمقابل .. ويبقى السؤال هل تعلموا الأساسيات بمقابل ؟

من وجهة نظري الشخصية .. أساسيات التصوير يجب أن تكون متاحة للجميع وبدون أي مقابل ... فكل الجمعيات والمؤسسات الفوتوغرافية العربية غالباً يحوي نظامها الخاص وخاصة في بند الأهداف على نقطة من الواجب تطبيقها بحرفية وهي :دعم حركة التصوير و نشر الثقافة الفوتوغرافية والعمل على إزدهارها وهذا ما يتأسس عليه الأفراد وهذا ما نشأت عليه كل تلك الجمعيات والمؤسسات .. حتى في البلدان الفقيرة والنامية يكون التعليم الأساسي مجاني فما بالنا حين نتكلم عن فن نعشقه؟

التصوير الفوتوغرافي يحتاج منا إلى أكثر من صور جميلة .. فأعمالنا وكل ما نقدمه من جمال إن خلا من الأخلاقيات فلن يكون سوى صدى طبل اجوف مهما علا صوته.