تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

المصور إما حامل كاميرا أو صانع صورة1As

يحيى مساد

إفتتاحية العدد الثالث عشر / المجلة الفوتوغرافية العربية

الكاميرا ومنذ بداية ظهورها لم تتغير وإن تطورت .. الشيء الوحيد الذي تغير فيها وتم إستبداله قلبها الفلم بقلب إلكتروني .. ولهذا أصبحنا نرى الكثير ممن يدعون أنهم مصورين يعملون وفق رؤى إلكترونية تخلو من المشاعر في أعمالهم والذي انعكس على طبيعتهم ..الإنسان بطبعه يحب أن يستشعر كل شيء بأحاسيسه وحواسه الخمس التي وهبها الله له..


في زمن الفلم كان المصور يستخدم كل هذه الحواس للحصول على صورة .. كان يتعايش مع كل حاسة منها في كل مرحلة من مراحل الصورة قبل خروجها للنور .

موضوع النور أو الضوء عامل مهم في حياة كل مصور فهو البداية والنهاية لأي عمل من أعماله .. ولهذا كان من الواجب على الشخص الذي يود أن يكون مصوراً أن يتعلم لغة الضوء أولاً .. كان لا بد له أن يستشعر الضوء ويحس به قبل أن يعي مفرداته الضوئية والتي تشبه مفردات وقواعد اللغة .. فقواعد أي لغة وكما هي العربية قد تكون معقدة لمن لا يتقن إستخدامها .. فحركة الرفع أو النصب أو الكسر على سبيل المثال قد تجعل الفاعل مفعولاً به ليتغير المعنى كاملاً .. وكذلك هي لغة الضوء . فحركة واحدة قد تجعل الجمال قباحة والفرح مأساة .. ولهذا أعزنا الله بحواس فيها فكر لنتميز عن باقي المخلوقات.


أوهبنا الله الحواس لإستدراك كل ما يحيط بنا .. وأهم تلك الحواس والتي تهمنا نحن معشر المصورين هي البصر .. فالبصر هو أحد الحواس الخمس و هو قدرة الدماغ عن طريق العين لكشف الموجات الكهرو مغناطيسية المنعكسة عن الأجسام وتحليلها كي تنطبع في الدماغ كصورة تعيش في ذاكرتنا .


إذا لدينا كاميرا نستشعر بها الضوء وتحليل المشهد قبل أن نسجله على الحساس في الكاميرا .. ولدينا جهاز كومبيوتر يقوم بكل هذه التحاليل والذي وهبه الله لنا ويفوق كل أجهزة الكومبيوتر التي اوجدها الإنسان مجتمعة وهو الدماغ البشري ..ولكن .. وللأسف أن ما يتم تسجيله على ذاكرتنا الإنسانية أفضل وأجمل مما نسجله بعدساتنا غالباً .. وهذا الإختلاف ناتج عن أننا لا نُسخر ونستغل كل إمكانياتنا وحواسنا أثناء إلتقاط المشهد بشكل صحيح.الطبيعة تساعدنا بكل السبل, والتكنولوجيا وفرت لنا كل التسهيلات ولم يبقى على المصور سوى أن ينسخ الصورة المسجلة في الدماغ على الحساس أو ذاكرة الكاميرا كي يكتمل العمل كما يريده .. هل نريد تسهيلات أكثر من ذلك ؟

 

همسة :- كي تكون صانع صورةً .. سجل اعمالك على ذاكرة الدماغ قبل ذاكرة الكاميرا.