تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

صفات العلماء والتابعين570952 flasfhh main New

يحيى مساد

976 عاماً مضت منذ وفاة العالم العربي المسلم محمد بن الحسن بن الحسن بن الهيثم الذي عاش خلال الفترة 965-1039, هذا العالِم الذي فتح العالم الفوتوغرافي على مصراعيه لأجل خدمة صناعة الصورة والتصوير.
ماذا لو ما زال بين ظهرانينا يعيش إلى اليوم ويرى نتائج علومه وأثرها على التصوير والمصورين العرب وأخلاق البعض منهم؟
كان ابن الهيثم غزير التأليف متدفق الإنتاج في شتي أنواع المعرفة، فطرق الفلسفة والمنطق والطب والفلك والبصريات والرياضيات، مستحدثًا أنماطًا جديدة من الفكر العلمي الأصيل، وقد بلغ عدد مؤلفاته مائتي مؤلف بالإضافة للرسائل الفكرية والمقالات الأخرى، ويتعجب المرء: كيف اتسعت الحياة لرجل ليؤلف فيها كل هذه الكتب المتنوعة في فروع مختلفة من العلم، مع ما فيها من الدقة وغزارة العلم والتجديد والابتكار؟ لكنه فضل الله يؤتيه من يشاء.

 

وقد ألف ابن الهيثم في البصريات ما يقرب من أربعة وعشرين موضوعًا ما بين كتاب ورسالة ومقالة، غير أن أكثر هذه الكتب قد فُقدت فيما فقد من تراثنا العلمي، وما بقي منها فقد ضمته مكتبات إستانبول ولندن وغيرهما، وقد سلم من الضياع كتابه العظيم "المناظر" الذي احتوى على نظريات مبتكرة في علم الضوء، وظل المرجع الرئيسي لهذا العلم حتى القرن السابع عشر الميلادي بعد ترجمته إلى اللاتينية.
من المفترض أن العلماء هم رسل للمعرفة والعلم , وأن تابعيهم من الدعاة ينقلون هذه الرسالات ويحملونها كرسل متجددين يسعون لنشرها وتطويرها بما يتناسب مع العلوم الحديثة والإختراعات التي تفيد الإنسانية.
هناك صفات معينة لا بد أن يتصف بها العلماء والدعاة، وبدونها لا يستقيم العلم، وبدونها لا ينتشر علم العلماء، ولا يكون مقبولاً بين الناس، ومن هذه الصفات التي ينبغي للعلماء والدعاة التحلي بها: الإخلاص، والتواضع، والزهد، والعلم النافع، والعمل بالعلم، والرحمة، ونشر العلم، والأمانة العلمية، وغير ذلك من الصفات.
فهناك ضوابط وأخلاقيات على تابعي العالم كذلك التحلي بها كي يؤدون رسالتهم لخدمة الإنسانية جمعاء.
في عالمنا العربي نردد كثيراً إسم إبن الهيثم ونسمي الكثير من الجوائز والمسابقات بإسمه ولكن لنضع أنفسنا تحت المجهر أكثر ونعترف .. هل نحن نصون إسمه وعلمه وأخلاقه كتابعين له وحملة رسالته مُخلدين إسم إبن الهيثم رسول الضوء كما ينبغي أن نكون؟  فماذا أنجزنا بعده من مؤلفات أو حملنا منه من صفات لتتخلد ذكراه؟


همسة :- علمائنا يستحقون منا تخليد صفاتهم كما نخلد علومهم